علاج الم الكعبين بشكل نهائي

الام الكعب شيء مزعج ملازم لاغلب النساء والبنات ، اين اجد علاج لوجع الكعب وكيفيه التخلص منه بشكل نهائي وما هي الاغذيه التي تعافينا من الم الكعبين ؟

اسئله كل سيده وبنت لانتشار هذا الالم عند معظم البنات .. علاج الم الكعبين بشكل نهائي



الم الكعبين علاج الم الكعبين بشكل نهائي
الم الكعبين

 

 

%D9%87%D9%84 %D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A %D9%85%D9%86 %D8%A3%D9%84%D9%85 %D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B9%D9%88%D8%A8 %D9%81%D9%8A %D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD %D9%87%D8%B0%D8%A7 %D9%85%D8%A7 %D9%8A%D8%AC%D8%A8 %D8%A3%D9%86 %D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%874 علاج الم الكعبين بشكل نهائي



عادة ما تكون الحركة المتكررة وزيادة الوزن هي المتهم الرئيسي في الشعور بألم الكعبين في الصباح وهو حالة شائعة عند الأشخاص الرياضين والنساء الحوامل والأشخاص الذين يتطلب العمل لديهم الوقوف لفترة طويلة لأن الوقوف لفترة طويلة تؤدي إلي ضغط من الوزن الزائد والإلتهاب والألم . ومع ذلك، يمكنك إتخاذ بعض الإجراءات لمنع الإصابة اللفافة الأخمصية .

إذا كنت تعاني من ألم في إحدي أو كلتا الكعبين في الصباح يجب أن تكون بمثابة نقطة إنطلاق لك للبحث عن السبب الجذري وراء هذه الحالة . وهنا سوف نعرض عليكم لمحة عن سبب ألم الكعب في الصباح وما يمكنك القيام به في المساء لمنع الشعور بهذا الألم ولكن إذا كان ألم الكعبين أصبح شديد يجب اللجوء إلي المساعدة الطبية المهنية المتخصصة  .

هل تعاني من ألم الكعب

ما هو ألم الكعب في الصباح ؟

قد يكون لديك إلتهاب اللفافة الأخمصية عند الخروج من السرير في الصباح  بمجرد وضع الكعبين علي الأرض  تصرخ من شدة الألم . إلتهاب اللفافة الأخمصية هو أحد مشاكل القدم تتميز بألم حاد في الكعبين غالباً  هذا الألم يبدأ عند الخروج من السرير في الصباح  أو الوقوف بعد الجلوس لفترة طويلة.  يذكر الطبيب ألان ماوزور إختصاصي أمراض القدم في ولاية كنتاكي هي أن إلتهاب اللفافة الأخمصية أو إلتهاب الأنسجة في الجزء الأسفل من القدم هو سبب معظم ألام الكعب تقع اللفافة الأخمصية في الجزء الأسفل من القدم وتوجد به كمية كبيرة من الأنسجة التي تغطي العظام تشكل هذه الأنسجة شكل القوس علي وتر القدم.

ومع مرور الوقت يعاني الشخص من إلتهاب اللفافة الأخمصية في عظم الكعب وتصبح حالة مزمنة ومتكررة . عادة ما يتم وصف إلتهاب اللفافة الأخمصية بألم مثل النار في الكعب وفي بعض الأحيان تؤدي إلي تروم الكعب . بالرغم من أن الشعور بالألم في الصباح إلا أنه قد لا يستمر طوال النهار وقد يعود مرة أخري بعد الوقوف لفترة طويلة أو بعد ممارسة التمارين الرياضية .

أسباب الشعور بألم الكعب في الصباح ؟

في ظل الظروف العادية فإن اللفافة الأخمصية تعمل علي إمتصاص الصدمات ودعم تقوس القدمين وفي حالة  خفت حدة التوتر والإجهاد علي هذا الوتر في الصباح يصبح كبير جداً  يمكن أن ينشأ عنها تمزقات صغيرة في لفافة الكعبين . تكرار التمتد والتمزيق يمكن أن يسبب تهيج اللفافة الأخمصية وتصبح  ملتهبة . . وغالباً ما يكون سبب ألم الكعبين في الصباح غير واضح .

 

فأنت تصبح في خطر تطور الشعور بألم الكعبين  في الصباح عندما تعاني من زيادة الوزن ويرجع ذلك إلي  زيادة الضغط علي أربطة القدمين وخصوصاً عندما تكون هذه الزيادة مفاجأة  . النساء الحوامل غالباً ما يواجهوا نوبات من إلتهاب اللفافة الأخمصية خصوصاً في المراحل الأخيرة من الحمل .

أيضاً إذا كنت عداء لفترات طويلة تصبح أكثر عرضة لتطوير ألم الكعبين في الصباح أو إذا كان لديك مشاكل في القدمين قد تتطور إلي إلتهاب اللفافة الأخمصية وتصبح أورتار ربط العضلات أضعف .

عوامل خطر تزيد من ألم الكعبين في الصباح :

بالرغم من أن ألم الكعبين في الصباح يمكن أن ينشأ عن سبب غير واضح فإن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بإلتهاب اللفافة الأخمصية وهي فيما يلي :

 العمر : غالباً ما يكون التقدم في العمر أحد عوامل زيادة الشعور بألم الكعبين في الصباح والأكثر شيوعاً  عند الأشخاص بين سن 40 – 60 عاماً .

ممارسة أنواع معينة من التمارين الرياضية :  الأنشطة التي تنطوي علي الكثير من الضغط علي الكعبين والأنسجة الموجودة به مثل الجري لمسافات طويلة، أنشطة القفز، الرقص الباليه،  الرقص الهوائي، يمكن أن يسهم في تطور ألم الكعبين في الصباح .

 زيادة الوزن : السمنة أحد الامراض الشائعة في المجتمع اليوم والتي تضعك تحت خطر إضافي للإصابة باللفافة الأخمصية .

العمل : العمل يمكن أن يشكل عامل خطر علي ألم الكعبين مثل عمال المصانع، عمل المعلمين وغيرهم الذين يقضون معظم عملهم في المشي أو الوقوف لفترة طويلة علي الأسطح الصلبة التي تلحق  الضرر برباط أخمص القدمين .

أعراض ألم الكعب في الصباح :

الشكوي الرئيسية لألم الكعبين في الصباح هو الألم والتيبس  في الجزء الأسفل من الكعب، بالرغم من أن بعض الألم يكون في مجال منتصف القدم السفلي .  هذا الألم يتطور بالتدريج مع مرور الوقت وعادة ما يؤثر علي قدم واحدة ولكن في حالات شائعة يؤثر علي كلتا القدمين  . يصف بعض الناس بأن الألم حاد والبعض يشعر بالحرقة أو ألم في الجزء الأسفل من القدمين ويمتد إلي خارج القدمين.

عادة ما يكون الألم في الصباح أسوأ بمجرد إتخاذ خطواات الأولي للخروج من السرير أو تم الجلوس لفترة طويلة أو الإستلقاء لفترة طويلة أو تسلق السلالم . وعند القيام بالنشاط لفترة طويلة تتسبب في الإلتهابات يمكن أن لا تشعر بالألم أثناء ممارسة النشاط ولكن بمجرد التوقف تشعر بالألم .

 نصائح لعلاج ألم الكعب في الصباح :

كما ذكرنا من قبل سبب ألم الكعبين في الصباح غير واضح قد يكون إلتهاب المفاصل أو الكسور المركبة وأكثر من ذلك . في بعض الحالات يكون ألم الكعبين بسبب تشقق جلد الكعبين أو ألم الكعبين يصبح مقلق تحتاج اللجوء إلي طرق العناية بألم الكعبين لتخفيف الشعور بالألم صباحاً .

وفقاً لما ذكري أخصائي الصحة أن  الكمادات الباردة تمنع ألم الكعبين في الصباح قبل أن يتطور ويصبح قضية مزمنة . لأن الكمادات الباردة تقوم بالسيطرة علي جذور الألم . ولعمل الكمادات الباردة يمكنك وضع الثلج المجروش في كيس بلاستيك بلاستيك ولف الكيس في منشفة  رقيقة وإستخدامها  في الضغط علي الكعبين لمدة 15 دقيقة وتكرار هذه العملية علي حسب الحاجة .

1.التمدد :

من أفضل الأمور التي يمكنك القيام بها للتخلص من ألم الكعبين في الصباح فهي تساعدك في تمدد الأنسجة التي تربط عظام القدمين إلي أصابع قدميك لأن الأنسجة المتلهبة تزيد من الألم  . ولتهدئة الألم يمكنك عمل تمارين التمدد  ضع قدميك اليمني وراء القدم اليسري وثني الساق اليسري ببطء إلي الأمام . وعقدها حتي تتمدد لمدة لا تتجاوز 30 ثانيةة والإفراج عنها وتكرار ذلك ثلاث مرات ثم التبديل بين الساقين .

2. إبسوم الملح :

المغنسيوم هو أحد المكونات الأساسية لإبسوم الملح فالغنسيوم يعمل علي إستراحة الجسم وتقليل الإحمرار وحمض اللبنيك الذي يتراكم ويتسبب في الشعور بألم الكعبين .  يتم إمتصاص المغنسيوم بسهولة من قبل الجلد وعندما يتم نقع القدمين في خليط من 3 ملاعق من إبسوم الملح في حوض الماء الدافئ ونقع القدمين لمدة 20 دقيقة ثم تدليك القدمين وتطبيق مرطب .. يمكنك تكرار ذلك 2 – 3 مرات في الإسبوع عندما يزداد الألم .

 3. الكركم :

عندما يتعلق الألم تحتاج إلي الحصول علي مسكنات طبيعية والكركم أحد هذه العلاجات الفعالة . وقد أظهرت الدراساات أن الكركم له خصائص مضادة للإلتهابات خصوصاً المفاصل والعضلات . وفي بعض الحالات يعمل الكركم جيداً مع الأدوية الطبيبة في تخفيف الألم . يمكنك مزج القليل من مسحوق الكركم في وعاء به كوب حليب وتركه حتي ينضج علي نار هادئة لمدة خمس دقائق وإضافة معلقة من العسل الخام وتناول هذا الخليط 2 -3 مرات يومياً عندما يزداد الألم .

4. زيت السمك :

إذا كان سبب الألم هو إلتهاب المفاصل، يمكن أن تكون مكملات زيت السمك عنصر غني بالأحماض الدهنية أوميغا 3تقلل من الإلتهاب والتورم الناتج عن إلتهاب المفاصل . . وجدت دراسة أجريت عام 2006 م  نشرت في مجلة جراحة الأعصاب أن أحماض أوميغا 3 الدهنية أكثر اماناً  .

5. الزنجبيل :

إذا كان السبب وراء ألم الكعبين هو  الممارسة الصارمة للتمارين الرياضية فالزنجبيل هو صديق مثالي لك وهذا ما وجدته دراسة عام 2010  في مجلة الألم . يعمل الزنجبيل كمضاد قوي للإلتهابات وخصائص تخفيف الألم لأنه يحتوي علي مكونات نشطة تمنع إنتاج الهرمونات وتحسين الدورة الدموية .

6. خل التفاح :

يذوب خل التفاح  في بلورات الحمض والتي تحفز ألام المفاصل فهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تمنع تلف الأنسجة علي المدي الطويل بسبب إلتهاب المفاصل . يمكنك عمل إلتفاف  عصير التفاح من خلال خلطه مع كوب ونصف ماء مع ربع كوب خل تفاح بل منشفة نظيفة وقبل إنتزاع السائل  ووضعه علي الكعبين وتركه لمدة 20 دقيقة . يمكنك تكرار  هذه الخطوات علي حسب الحاجة .

 

7. الفلفل الكايين :

الكايين هو أحد المكونات التي تجعل الفلفل الأحمر الساخن وتمتلك خصائص تخفيف الألم الطبيعية فهو يتحكم في شدة الألم وقد تلاحظ أن الألم يزداد في البداية ولاتندهش قد ينخفض  بعد مرور فترة من الوقت .

 8. الحمية القلوية :

النظام الغذائي القلوي يعمل علي تخفيف الإلتهاب المزمن والألم لأنه يقوم بخفض الحموضة في الجسم . كما ذكرنا من قبل فإن حمض اللبنيك أحد الأسباب الشائعة وراء زيادة الألم . يمكنك السيطرة علي الألم من خلال الحمية القلوية .