ماهي الوضعيه المثاليه والمفضله لشرب الماء

سؤال يطرحه اكبر خبراء التغذيه و الصحه العالميه ماهي الوضعيه المثاليه والمفضله لشرب الماء

افضل وضعيه لشرب الماء ماهي الوضعيه المثاليه والمفضله لشرب الماء
تناول الماء أثناء الجلوس

المياه مصدر رئيسي للحياة علي وجه الأرض وتحتاج جميع الكائنات الحية إلي المياه لكي تبقي علي قيد الحياة ويحتاج جسم الإنسان إلي الماء لكي يقوم بوظائفه والأنشطة اليومية بشكل جيد . فالجسم يتكون من 50 % ماء وذلك يمكنك الحكم علي كمية الماء اللازمة لجسمك . يمكنك إدراج المياه في جسمك من خلال  الشرب والحصول علي بعض بعض المبادئ التوجيهية حول كيفية الشرب سواء أثناء الجلوس أم الوقوف . يمكنك الحصول علي معظم فوائد الماء عند تناول الماء أثناء الجلوس قد تندهش عند قراءة هذه المعلومات لأول مرة لأن هناك طريقة معينة لشرب الماء من خلال هذه القواعد .



 

هل من الأفضل تناول الماء أثناء الجلوس ام الوقوف تعرف علي الوضعية الصحيحة ؟

أضرار تناول المياه أثناء الوقوف :



يسبب إلتهاب المفاصل :

قد يكون تناول الماء أثناء الوقوف  بمثابة صدمة كبيرة لك . في وضعية الوقوف تتأثر بشكل جيد بإلتهاب المفاصل ومع مرور الوقت  . عندما تقوم بتناول الماء اثناء الوقوف يعطل من توازن السوائل في الجسم، وهو غالباً  مما يؤدي إلي تراكم أكبر للسوائل في المفاصل مما ينتج عنه إلتهاب المفاصل . حيث يحدث نقص في السائل المطلوب للمفاصل الخاصة بك وهي الحالة المرضية المعروفة بإلتهاب المفاصل ويكون سبب في ألم المفاصل غير قابل للشفاء إذا كنت تستمر في إتخاذ موقف خاطئ أثناء شرب الماء .

 

تأثر جدار المعدة :

يذكر خبراء الصحة بأن وجود تدفق الماء أثناء وضعية الوقوف . يمكنك السماح لها بالتدفق إلي الأمعاء الخاصة بك أثناء الرش علي جدار الأمعاء. هذه الصدمة من وصول الماء إلي جدار المعدة يمكن أن تسبب الضرر علي المدي الطويل للجهاز الهضمي لأنه يضر جدار المعدة والجهاز الهضمي .

 

الشعور بالعطش :

يمكن الحصول علي ما يقرب من لتر ونصف ماء  وتخزينها في معدتك . لذلك، فإنه ليس من المريح تناول المياه أثناء الوقوف حتي تتمكن من إتخاذ كمية أكثر وكافية من الماء التي يحتاجها الجسم ويتمكن الكبد من توزيعها علي عدة أجزاء وإلي تجاويف المعدة لذلك سوف تشعر بالعطش بسرعة وحتي محاولات إخماد العطس لن تكفي . لذلك، من الأفضل تناول المياه أثناء الجلوس وأخذ رشفة صغيرة لكي تساعدك علي إرواء عطشك بشكل جيد .

 

عسر الهضم :

عند شرب الماء أثناء الجلوس  فإن ينتج عنه إسترخاء العضلات والجهاز العصبي أكثر بالمقارنة مع تناول المياه أثناء الوقوف . ينتج عنه زيادة نشاط الأعصاب في سرعة هضم السوائل والعناصر الغذائية الأخري .

 

مشاكل الكلي :

عند تناول المياه في وضعية الوقوف، يمر الماء من خلال  الكلي بدون الترشيح الصحيح . الشوائب الموجودة في الماء تتجمع في المثانة والحصول علي المزيج من الدم الذي يسبب تلف الكلي . في حالة الإستمرار في الحصول علي الماء في الوضعية الخاطئة ينتج عنه الفشل الكلوي في تصفية النفايات من الدم والتلف . إذا لم يتم  علاجها ينتج عنها ضرر في المسالك البولية وحتي الضرر الدائم للكلي .

 

القرحة وحرقة المعدة :

عندما تشرب الماء في وضعية الوقوف بصفة مستمرة فإن الماء تصل مباشرة في الجزء الأسفل من المرئ بقوة مما ينتج عنها تمدد وإسترخاء العضلة العاصرة التي تربط المرئ بالمعدة . وهذا يؤدي في النهاية إلي حالة طبية تعرف بالحموضة وهي مرض إرتجاع المرئ وهو أحد أشكال إضطرابات الجهاز الهضمي وتحتاج إلي علاج طبي .

 

لا يخفف من مستويات الحمض في الجسم :

تنصح العلاجات العشبية بإستهلاك المياه ببطء خصوصاً أثناء الجلوس لأن ذلك يساعد علي تخفيف مستويات الحمض في الجسم بشكل صحيح من خلال الحصول علي النسبة الصحيحة للماء .

 

توتر الأعصاب :

في وضعية الوقوف، يتم تنشيط النظام المتعاطف من جسمك . يعمل النظام بإستمرار للحفاظ علي جميع العضلات والحفاظ علي توازن الجسم . لذلك عندما تأخذ الماء في هذه  الوضعية ينتج عنه توتر الأعصاب الجسم ونتيجة لذلك، يمكن أن تشعر بالتوتر بدون أدي سبب وزيادة مستوي القلق .

 

المغص :

عندما يدخل الماء مباشرة إلي الجسم في المعدة بقوة، فإنه يمزج مع الاحماض الموجودة في المعدة بدون الترشيح وضرب العضلة العاصرة للمعدة التي تعطي الإحساس بالحمض بسبب إبتلاع الماء ونتيجة لذلك، تشعر بألم المغص بسبب تجاويف المعدة وألام المعدة .

 

فوائد تناول الماء :

توازن حموضة الجسم : يحافظ الجسم علي درجة الحموضة 7,45 حتي يتمكن من القيام بالعمليات الفسيولوجية بشكل جيد. قد يؤدي التحول الحمضي إلي المرض وعدم قدرة الجسم علي إستيعاب الفيتامينات والمعادن وبالتالي يجب أن تكون قيمة درجة الحموضة أعلي من 7 ويمكنك تحقيق ذلك من خلال الحفاظ علي تناول الماء .

 

درجة حرارة الجسم :  يتكون جزء كبير من جسم الإنسان من الماء وهو السائل المسئول عن تنظيم درجة حراراته . ونحن نتعرض للعرق في فصل الصيف لتبديد الحرارة الزائد من أجل خفض درجة حرارة الجسم . وقد  نسبت هذه الخاصية لتنظيم درجة الحرارة في الماء .

 

هشاشة العظام :  وفقاً للبحث الذي أجراه معهد لينوس بولينع فإن الأفراد الذين يقوموا بتناول كميات كافية من الماء قد تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام وكسور الورك .

التنفس : تلعب المياه دور كبير في توزيع الأوكسجين في جميع أنحاء الجسم في حين جمع ثاني أكسيد الكربون من جميع هذه الأجزاء وذوبان هذه الغازات .

 

عملية التمثيل الغذائي : يعد الماء ناقل للأوكسجين والمغذيات والهرمونات في جميع اجزاء الجسم . ويوفر أيضاً وسيلة سهلة لإزالة السموم والخلايا الميتة، المواد السامة،  البروتينات، الإنزيمات المشاركة في مختلف العمليات الأساسية التي تتطلب المياه لكي تعمل بسهولة .

ألم الظهر : يقع الحبل الشوكي في الجزء الأسفل من الجسم ويتكون قرص العمود الفقري من كمية كبيرة من الماء وعندما تعاني من الجفاف ينتج عنه ألام الظهر ويمكنك تخفيفها من خلال الإنتظام علي تناول الماء .

 

الإمساك : هناك العديد من إضطرابات الجهاز الهضمي التي يمكن أن تحدث عند نقص الماء في الجسم منها الإمساك، قرحة المعدة، الحموضة، إلتهاب المعدة، الصداع النصفي  يمكنك منع هذه الأعراض عند الحصول علي كمية كافية من الماء بشكل منتظم .

حصوات الكلي : وفقاً لما ذكره المعهد الوطني للكلي فإن الحصول علي 6 لتر ماء يومياً أمر ضروي لمنع تشكيل حصوات الكلي فالماء من أفضل المذيبات لأن له خصائص احتواء الأملاح والمعادن ويمنع تشكيل الحصوات وتخفيف الأملاح من خلال خروجها إلي البول .

 

امراض القلب والأوعية الدموية :  يمكن أن تمنع المياه أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة كبيرة لأنه يحافظ علي اللزوجة المطلوبة في الدم والبلازما، لذلك من الأفضل تحقيق الترطيب الكافي لمكونات الاوعية الدموية .

مفيد لصحة الحامل :  تحمل المرأة الحامل حياة جديدة بداخل الرحم وينمو من خلال الحصول علي العناصر الغذائية وغيرها من العوامل اللازمة لنموها التي تنتقل من الأم إلي الجنين عن طريق الدم والذي يحتاج إلي الماء .  أيضاً هناك مشاكل شائعة مثل الإمساك، إلتهاب المثانة،  البواسير من المشاكل الشائعة خلال فترة الحمل ويمكنك تجنبها من خلال الإنتظام علي تناول المياه .

 

تحسين وظائف الكلي :  هناك مواد طاردة في شكل اليوريا مواد شديدة السمية إلي أنسجة الجسم ويجب أن تضعف قبل مرورها ويتم ذلك من خلال المذيبات مثل الماء .

شد الجلد : وفقاً لما ذكرته أبحاث جامعة مينسوتا بأن البشرة تتأثر بعدم الحصول علي كمية كافية من الماء علي مدار اليوم وقد ثبت أن مستويات المياه المناسبة يحافظ  علي صلابة الجلد . يمكنك الوقاية من مجموعة متعددة من المشاكل الجلدية من خلال الحصول علي الترطيب الكافي للجسم .

مقاومة التعب :  قد تساعد المياه في منع الإحتقان والجفاف، مما يساعد الجسم في الحفاظ علي طاقته ومده بالنشاط الللازم للقيام بالوظائف اليومية بشكل جيد .

 

تعزيز صحة الدماغ : وجدت دراسة تمت في لندن، تمت علي الطلاب الذين يقوموا بجلب المياه إلي غرفة الإمتحانات حصولوا علي درجات أفضل لأن شرب الماء يزيد من التركيز أثناء أداء لإمتحانات .